الثلاثاء، 20 يوليو، 2010

حفنة عشاق



قد يكون فراقك سهلا
قد تقلب ببرود صفحاتي وقد لا

قد يكون غرامك لي بحرا
وقد يكون سرابا.. أو وحلا

قد يكون لديك خياران مران
بينهما فراقي الأحلى

لكن حذار..
ومهلا يا ذكرى حبيب مهلا..

فأنا لم يعد البكاء دوائي
ولا الدموع أسلحتي الفضلى

رأيت شحوبي في المرآة
فأصبحت أوقن... أن قلبي بالنبض أولى

إذا فإن أقبلت فمرحى
وبربوع قلبي تحل أهلا

لكن إعلم أنك إن غادرت..
فلن يكون رجوعك سهلا

فأنا على طبعي بي قساوة
لم تلحظها لأول وهلة

ففي حياتي حفنة عشاق
إن كنت قد عشقتك أصلا

ومهما كنت على قلبي غال..
خبرت قلبي.. كرامته أغلى


الخميس، 10 يونيو، 2010

إلى حزب الغالبين

إلى حزب الغالبين


أخي...

أقولها والدمع في عيني..

والحزنُ يَعْصِرُ قلبي..

والحسرةُ والآلامُ



إسمح لي أن أناديك أخي

وأنا أرى بِاسْمِ الأخوةِ

حزناً يُطِلُ مِنْ عَيْنَيْكَ

وعتابٌ وملامُ



أعلم أن ما يربطنا وثيقٌ

الأخوة.. العروبة..

الدمُ والإسلامُ



لكن أقولها بكل خجل

أخي لا تراهن علينا

فقَوْمِي ها هُنَا نِيامُ



هنا...

ندفن رؤوسنا في رمال الشواطئ









صَكَتْ أذاَنَنَا المُوسِيقَى

وأضحى شأنُكَ

في مقاهينا كلاَمًا..

حيث لا يُجْدِي الكلامُ



أخي..

أصمد ولا تلتفت إلينا

نحن قوم ضِعَافٌ

نَخَََََرَ الذلُ كَرَامَتَنَا

وخَانَنَا الإقدامُ



َشهيدٌ أنتَ إن اغْتَالُوك

وإن ظَفَرْتَ فبطلٌ همامُ



أصمد فأنت آخر رايةٍ

إن سَقَطَتْ..

ضاعت الأرضُ ..

وماتَ الحَمَامُ



لا نملك سِوى الدعاءَ

لك في صلاتِنَا وصِيَاِمنَا

نحن قومٌ سلاحُهُمْ الدعاء

هذا إن صَلوا أو صَامُوا..